متلازمة الأيض (التمثيل الغذائي) وخطر الاصابة بامراض القلب والسكري
Adnan Khalil
Publish Date: 23 May 2017

Alhawadeth Media

 

 

لماذا علينا الاهتمام بمتلازمة التمثيل الغذائي؟

الأمل من ذلك هو أن تحديد الأشخاص الذين يعانون من متلازمةالتمثيل الغذائي يمكن أن يساعد الأطباء وأيضاً المرضى أنفسهم من إدراك خطر حالتهم, حيث يساعدهم على الوقاية من تزايد المضاعفات الصحية في المستقبل. نأمل، إذا قيل للأشخاص أن لديهم متلازمة التمثيل الغذائي وحذروا من المخاطر الصحية المحتملة المتعلقة بها، يمكن لهم الاهتمامبحالتهم الصحية.

متلازمة الأيض هي مجموعة من الأعراض التي تحدث باستمرار معاًأو حالة تتميز بمجموعة من الأعراض المرتبطة بها. من المهم أن نلاحظ أنه على الرغم من أن المتلازمة تتكون من خصائص   تظهر معاً فإنها لا تظهر دائما معا.

يتم تشخيص متلازمة الأيض عندما يكون شخص ما لديه خصائص متعددة ترتبط بتطور أمراض القلب والسكري. وتشمل هذه الخصائص ارتفاع نسبة السكر في الدم، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكوليسترول (على نحو أكثر تحديداَ ارتفاع الدهون الثلاثية وانخفاض HDL، أو الكوليسترول الجيد)، وأيضا السمنة المركزية.وفقا للمعايير، إذا كان شخص يلتقي ٣ من ٥ هذه الأعراض ، يمكن للطبيب تشخيص له أو له الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي. لا يحتاج الشخص إلى تلبية جميع المعايير المذكورة أعلاه لمطابقة التشخيص.

الذين يشخصون بمتلازمة التمثيل الغذائي لديهم زيادة ٥ أضعاف خطر تطوير مرض السكري من النوع  ٢مقارنةً مع  الذين ليس لديهم متلازمة التمثيل الغذائي.كما أن لديهم أيضا ضِعف خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية على مدى السنوات 5-10 المقبلة بعد تشخيصهم. لذلك تحديد الأشخاص الذين يعانون من متلازمة الأيض يعطي الأمل إلى الأطباء والمرضى أنفسهم لوضع استراتيجيات لتحسين صحة الشخص.

 Displaying metabolicSyndrome_360.jpg

1.متلازمة الأيض ومقاومة الأنسولين

مقاومة الأنسولين هو عامل شائع في تطور داء السكري من النوع ٢. تحدث مقاومة الإنسولين عندما لا يستجيب الجسم بشكل صحيح لوجود الأنسولين الذي يؤدي إلى زيادة نسبة السكر في الدم أو الجلوكوز في الدم. وتسبب مقاومة الأنسولين عوامل متعددة. وكثير من هذه العوامل المتعلقة بمقاومة الأنسولين تشكل حالة متلازمة التمثيل الغذائي.

ارتفاع السكر في الدم

في متلازمة التمثيل الغذائي، يتم دراسة فئة معينة من ارتفاع نسبة السكر في الدم.  معايير تشخيص ارتفاع السكر في الدم: أكبر من 100 ملغ / دل. قراءات متعددة لسكر في الدم  الصيام من 126 ملغ / DL أو أعلى يشير إلى أن الشخص قد يكون مرض السكري

 

يمكن للشخص أن يقلل من تغيراته في ارتفاع نسبة السكر في الدم (ويقلل أيضا من فرصه في تطوير مرض السكري) من خلال اتخاذ خيارات غذائية ذكية، وممارسة الرياضة بانتظام، وهناك أيضا بعض الأدوية المتاحة التي يمكن أن تساعد الناس الذين يعانون من مرض

السكري بشكل أفضل السيطرة على ضغط الدم والسكريات و منع تطور مرض السكري.

 

3.ارتفاع ضغط الدم

يعد ارتفاع ضغط الدم عاملاَ مهما في تحديد ما إذا كان الشخص لديه متلازمة التمثيل الغذائي حيث أن ارتفاع ضغط الدم يضع الشخص في خطر متزايد لتفاقم مشاكل القلب والأوعية الدموية. ارتفاع ضغط الدم هو في كثير من الأحيان نتيجة للأوعية الدموية في الجسم لا تكون مرنة كما كانت عليه.

وفيما يتعلق بمتلازمة التمثيل الغذائي، فعلى الشخص أن يلبي معايير وجود 'ارتفاع ضغط الدم' حيث إذا كان لديه ضغط الدم أكبر من 130/85  أي  يكون عدد أكبر من 130، أو عدد أقل أكثر من 85. كما أنه سوف يلبي المعايير إذا كان يأخذ دواء لعلاج ارتفاع ضغط الدم، أو لديه تاريخ في ارتفاع ضغط الدم.  طرق لمنع ارتفاع ضغط الدم: أكل بشكل صحيح، وانخفاض الصوديوم  النظام الغذائي، وممارسة بانتظام، والحفاظ على وزن صحي، وعدم تناول الكحول، والتوقف عن التدخين، والأدوية.

 

4.ارتفاع الكولسترول والدهون الثلاثية

 

وتعتبر الدهون الثلاثية عاملاً مهما في تشخيص متلازمة التمثيل الغذائي. جسمك يصنع الدهون الثلاثية لتخزين الطاقة الزائدة للمستقبل ... ومع ذلك، فإن المشكلة هي أن الناس لا يزالون يقومون بتناول الطعام الزائد، وعدم حرق السعرات الحرارية التي يأكلونها، ويستمر الجسم بتصنيع المزيد من الدهون الثلاثية . وجود ارتفاع الدهون الثلاثية يمكن أن يؤدي إلى تصلب الشرايين، و سماكة جدران الشرايين، والتي يمكن أن تزيد من خطورة الإصابة بمشاكل القلب والأوعية الدموية.  يمكن خفض الدهون الثلاثية بشكل طبيعي من قبل: فقدان الوزن، وخاصة من خلال خفض السعرات الحرارية، وممارسة.

 عدم أخذ كمية مفرطة من السعرات الحرارية، أو في الواقع حرق السعرات الحرارية التي تأكلها، سيمنع جسمك من تصنيع الدهون الثلاثية. على جسمك استخدام الدهون للحصول على الطاقة وليس ببساطة لتخزينها. إذا كان جسمك يتطلب الكثير من الطاقة، وخاصة

بسبب ممارسة الرياضة، فإن جسمك يستخدم الدهون الثلاثية  كوقود، وكمية من الدهون الثلاثية العائمة في مجرى الدم سوف تنخفض.

 

4.السمنة:

قياس الخصر. يتم العثور على الأجهزة التي تعمل على تنظيم نسبة السكر في الدم في منطقة الجذع. الناس الذين يعانون من زيادة الوزن، ويحملون وزناً إضافيا في الجذع و خاصةً في منطقة الخصر، هم أكثر عرضة للمعاناة من مرض السكري والمشاكل المتعلقة بالقلب.

 

 

الدكتورة غادة زهير ابو كويك الصيدلانية المسؤولة في كيورميد تقول : نقوم بعمل جميع الفحوصات اللازمة للتأكد من أن الوضع الصحي على أحسن حال.ولا تترددوا بالاتصال بنا أن لديكم أي أسئلة..

أخبار ذات صلة

المزيد من الأخبار

كل التعليقات ( 0 )

جميع الحقوق محفوظة © 2022 الحوادث
طورت بواسطة : Zahid Raju