'حبيبتي أنتِ' لنزار حسين راشد
Adnan Khalil
Publish Date: 30 Aug 2018

Alhawadeth Media

 

حبيبتي:

أيكفيكِ ألفُ انتظار؟

أيكفيكِ أن يحملَ

ألفُ عُصفورٍ

إلى بابكِ أشواقهم

أوّلَ هذا النّهارْ؟

أيكفيكِ أنْ

أقيمَ لذكركِ

في وحدتي

بلا مللٍ

شعائرَ العشقِ

وأسقي زُهورَ الصّبارْ؟

أيكفيكِ أنّ هذا وذاك

وذيكَ وتلكَ

ليسوا بدفتري

سوى كومُ أصفارْ

أيكفيكِ أنْ

أن أُناديكِ مرّة

وأبقى مصيخاً

إلى الصّمتِ

حتّى تُجيبينِ

من وراء الستارْ

أيكفيكِ أنّي

عشقتُكِ مرّةً

ثُمّ أغلقتُ قلبي عليكِ

وألبستُ سرّهُ

ألف دِثارْ؟

أيكفيكِ أنّي

حَرَقتُ بلا ورعٍ

دفاترَ شعري

لعلّي أرى

على نورها

ما كتبَتْهُ يداكِ

على خجلٍ

حين أعلنتِ

حُبّكِ لي

وهمستِ قبْلَ

اشتعالِ الحياءِ

في وجنتيكِ:

هذه بعضُ أفكارْ؟!!

نزار حسين راشد

أخبار ذات صلة

المزيد من الأخبار

كل التعليقات ( 0 )

جميع الحقوق محفوظة © 2022 الحوادث
طورت بواسطة : Zahid Raju