في الإنتظار شعر نزار حسين راشد
Adnan Khalil
Publish Date: 17 Apr 2019

Alhawadeth Media

 

أستطيع أن أغفر لك

كُلّ شيء

حتى التجاهل

خطيئة العشّاق الكبرى

ولكني لن أغفر لنفسي التطفُّل

فإن لم يُلقِ

إلي البحر بزجاجة

تحمل رسالتك

أو أقرأ حروفك

المحمّلة بالإيماءات

على صفحتك البيضاء

أو ترسمين قوس قزح

يمتدّ على جانبه

وشاحُكِ الأزرق الفاتح

اللون الذي تعشقينه

فإني سأرحل بلا عودة

فبغير سحر تعاويذك

يفقد الحضور بهجته

وتصبحين امرأة عادية

لا ساحرة فاتنة

وستؤلمني رؤيتك كذلك

ألماً بلا حدود

كيف يمكن أن يتبدّد

كُلّ ذلك العطر

وتتلاشى كلّ تلك الألوان

أن تخبو الهالة

ويتواهى الإعجاز

ويستحيل الترياق إلى حبّة دواء

لا تشفي عليلاً

ولا تبعث عزماً في الأقدام الواهية

أو  تضيء بصراً في الأعين المظلمة

ويخبو البريق في تاج الأميرة

وتستحيل الماسات المشعة أحجاراً خرقاء

وتصبح الحياة

أثقل من أن أعيشها

ولا يتبقى أمامي

إلا طريق الهروب

المشرعة على مصراعيها

أنا بانتظار رسائلك

عبر مرايا الصباح

فحُبي الكبير

لم يستيقظ من نومه بعد

ولا يزال مُسجى

في سريره

كالميّت بانتظار قبلة الحياة!

نزار حسين راشد

 

أخبار ذات صلة

المزيد من الأخبار

كل التعليقات ( 0 )

جميع الحقوق محفوظة © 2022 الحوادث
طورت بواسطة : Zahid Raju